السبت الثامن من زمن العنصرة

 السبت الثامن من زمن العنصرة

صلاة المساء

المحتفل المجد للآب والأبن والروح القدُس في بدايتِنا ونهايتِنا ولتفض علينا الرحمةُ والحنانُ في الدنيا والآخرة، يا ربَّنا وإلَهَنا لَكَ المجدُ إلى الأبد.  ش    آمين.

صلاة البدء وتسبحة الملائكة

*يا اتِّكالَ الأبرارِ ورجاءِ الصدِّيقين وملاذَ المؤمنينَ، ربَّنا يسوعَ المسيح، أَشرِقْ نورَكَ ونِعمتَكَ على آبائنا وإخوتِنا مُعلِّمينا وجميع ِالموتى المؤمنين، الراقدينَ في الأعماقِ المظلمة، وأَسكنْهم منازلَ الحياة، وارفَعْ عن وجوهِهم غشاءَ الكآبة، وتحنَّنْ عليهم، يا محبَّ البشر، لكَ المجدَ إلى الأَبَد.

 ش  آمين.

المحتفل  السَّلام للبيعَةِ ولِبَنيها.

*       المجد لله في العلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالح لبني البشر.

**      سبحوا الرب يا جميعَ الأمم، وامدحوُه يا جميع الشعوب،

*      لأنّ رحمتَهُ قد عظُمت علينا، وصِدقُ الربِّ يدوم إلى الأبد.

**     المجد للآب والإبن والروح القدُس من الآن وإلى أبد الأبدين، وعلى الأرضِ السلامُ والرجاء الصالح لبني البشر.

الصلاة الأولى ومزمور اليوم

  • إرحمنا اللًّهُمَّ واعضُدْنا.

ك أَعِدَّ يا ربُّ بفيضِ حَنانِك مَنزِل الحياة ومَسكِنَ الأفراح والسعادة مع القدِّيسين لنفوسِ آبائنا وإخوتِنا ومعلِّمينا الذين انتقلوا من بيننا إليك على الرجاء العذب والإيمان القويم ولنؤهَّل معهم لنَصيبِ القدِّيسين وميراثِهم يا ربَّنا وإلَهنا لك المجدُ إلى الأبد.

ش آمين.

مزمور اليوم (132)

اللازمة

ما أطيبَ وما ألذَّ أن يسكنَ الإخوةُ  معًا.

*ما أطيبَ وما ألذَّ أنْ يسكنَ الإِخوةُ معًا.

**مثلُ ندى حَرْمون * كالنَّدى النَّازِلِ على جبالِ صِهيون. إنَّه هناك أوصى الرَّبُّ بالبركةِ والحياةِ إلى الأبد.

*باركوا الربَّ يا جميعَ عبيدِ الربِّ * ليُباركْك من صهيون * الربُّ صانعُ السَّماواتِ والأرضِ.

الكل المجد للآب والابن والروح القدس، من الآن وإلى أبد الأبدين. آمين.

الصلاة الثانية ومزامير المساء

ارحَمْنا اللّهُمَّ واعضُدْنا

رَتِّبْ جميعَنا يا ربُّ في العالَم السعيد الشَريف الذي أَعدَدْتَه لمختاريكَ، وأَرِحْ نفوسَ آبائِنا وإخوتِنا ومُعَلِّمينا الذينَ غادروا هذا العالَم الزمنيَّ على الإيمان القويم، غافرًا جميعَ  ما ارتكبناهُ وارتكبوهُ مِنْ زلاَّت، فنشكرَك مَعَ جميعِ قدِّيسيك، أيُّها الآب والإبنُ والروحُ القُدُس لكَ المجدُ إلى الأبد.

ش آمين.

مزامير المساء

مزمور 140 ( 1-4)

*      يا ربِّ إليك صرختُ، أسرع إليَّ، أصِخْ لصوتي حين أصرخُ إليك.

**     لتقم صلاتي كالبخور أمامك، ورفعُ كفَّيَّ كتقدمةِ المساء.

*      إجعَلْ يا ربِّ حارِسًا لفمي، رقيبًا على بابِ شفتَيَّ!

**     لا تُمِل قلبي إلى أمر السوء، إلى الإنغماس في جرائم النِّفاق، مع الرجال الفاعلينَ الإثم:

        حاشا لي أن آكُل من مُستلَذًّاتِهِم.

    مزمور 141

*      بصوتي إلى الربِ أصرُخُ، بصوتي إلى الربِ أتَضرَّع.

**     أسكُبُ أمامَهُ شَكواي، أبُثُّ لدَيهِ ضيقي عِندما يُغشى على روحي فيَّ.

*      وأنتَ قد علِمتَ سبيلي، وكيفَ أخفَوا لي فخًّا في الطريق الذي أنا سالكٌ فيه.

**     نظرتُ إلى اليمينِ ورأيتُ، فلم يكُن مَن يعرِفُني.

*      قد باد عنِّي كُلُّ ملجإٍ، ليسَ مَن يسأَلُ عن نفسي. صرختُ إليكَ يا ربِّ قلتُ: أنت معتصَمي ، أنتَ حظِّي في أرض الأحياء.

**     أصغِ إلى صُراخي فقد ذُلِّلتُ جداًّ، أنقذني من مضطهديَّ لأنًّهم قوُوا عليَّ.

*      أخرج مِن الحبسِ نفسي، لكَي أعترِف لإسمِكَ.

**     يُحيطُ بي إكليلُّ مِنَ الصدِّيقين، حين تُكافِئُني.

    مزمور 118 (105-112)

*      كلمتُكَ مصباحٌ لخُطاي ونورٌ لسبيلي، أقسمتُ وسأُنجِزُ أن أحفظَ أحكامً عدلِك.

**     لقد عُنِّيتُ إلى الغاية، أَحيني يا ربِّ بحسب كلمتِك بتطوعُّاتِ فمي ارتضِ يا ربِّ، وعلمني أحكامك.

*      نفسي في كفِّي كلّ حين، وأنا لم أنسىَ شريعتك نصَبَ المُنافقونَ ًفخًّا عليَّ، وأنا لم أضِلًّ عن أوامرك.

**     ورثتُ شهاداتِك إلى الأبد لأنها سرورُ قلبي أملت قلبي لأقضي رُسومكَ، فإنّ ثَوابَها إلى الأبد.

مزمور 116

*      سبَّحوا الربَّ يا جميع الأمم وامدحوهُ يا جميع الشُّعوب،

**     لأنّ رحمتَهُ قد عظُمتْ علينا وصِدقَ الربِّ يدومُ ألى الأبد.

الكل    المجدُ للآب والأبن الروح القدُس من الآن وألى أبد الأبدين . آمين. هلِّلويا.

الفروميون والسدر

ك لِنَرفَعنَّ التَّسبيحَ والمجدَ والإكرامَ إلى باعثِ الأَمواتِ ومقيمِ الراقدينَ في التراب، ديَّانِ الأَحياء والأمواتِ وإلَهِ الأَرواحِ والأجساد، الواحدِ في عينِ العقل، وهو هو مثلَّثُ الأَقانيم في عينِ الإيمان، يُحمدُ ويُمَجَّدُ؛الصالحُ الذي لهُ المجدُ والإِكرامُ في هذا المساء وفي كلّ أيّام حياتنا من الآنَ وإلى أبدِ الآبدين.

 ش آمين.

ك سألناكَ اللَّهمَّ، عِندما يَتَشرَّفُ أَهْلُ اليمين ويُخذَلُ أَهْلُ اليسار، وتَنقَسِمُ نارُ الديَّانِ قسمين، فتُنيرُ الأَبرارَ وتَحرُقُ الكفَّار، وعندما يَنالُ كلُّ حزب ما استحقَّ دونَ ما تغيير أو تبديل،

امنَحِ الأَمواتَ المؤمنينَ الذينَ لَبِسوكَ بأجسادِهم وتَناولوكَ بأفواهِهم زادًا مباركًا على طَريق ِ الأبد، أن يلتقوكَ بوجوهٍ مُنشرِحة وأنْ يستريحوا في منازِلِك السماويّة، في أَهراءِ النور والحبور، في أورَشليمَ مدينةِ القدِّيسينَ، معَ ابرهيمَ وإسحَقَ ويعقوب.

وعَظِّم ذكرَهم على مذبَحك الروحي، وعندما تَأْخُذُنا وتَضمُّنا إليهِم هَيِّئ لنا الفرحَ الذي دُعينا إليه بِتَمامِ إيمانِنا بكَ وفَيضِ رَحمتِك علينا، فَنَرفَعَ إليكَ مَعَهُم المجدَ والحمدَ إلى أَبَد الأَبِدين.

ش آمين.

اللحن

*على ذِكرِ الأنبياءِ والرُسْل الذين كَرَزوا بالحقِّ على الناس

وعلى ذِكرِ الشهداءِ والقدّيسين الذين نالوا إِكليلَ الظفر،

**وعلى ذِكرِ البيعةِ وبَنيها ومريمَ والدةِ الله،

وعلى ذِكرِ الموتى أَجمَعين الراقِدينَ على رجاءِ القيامة.

الصلاة

ك مِنْ كَنزك الذي لا يَقِلّ ولا يَنضُبُ، قرَّبنا هذه الصلواتِ (الطيوب)، من أجلِ تمامِ الأبرارِ وتوبَةِ الخطأة، ومن أجل الراحة والذِكرِ الطيِّب لجميعِ الذينَ أتمّوا سَعيَهم وجِهادَهم باعتناق الحقّ وفعلِ البِرّ، ولا سيّما عبيدَكَ الذينَ نَذكُرُهم اليومَ، أرح اللّهمَّ نفوسَهم في مَسكَن الأبرار ومَنزل الصدّيقينَ، حيثُ يَفرَحُ ويَبتهجُ جميعُ الذينَ يُعيِّدون لكَ وَلْتَشفعْ بنا صلاتُهم ولكَ المجدُ إلى الأبد.

ش آمين.

مزمور القراءات

*في وقتِ المساءِ إِذْ تَغرُبُ الشمسُ

ويرمي الليلُ سُلطانَه

لِتَقُمْ يا ربُّ رحمتُك علينا.

**في وقتِ المساء إذ تلمُّ الشمسُ سُحُبَ النور

ويغشى الكونَ شحوب

يا ابن الله تَحَنَّنْ علينا.

*يا مَنْ قَبِلتَ برأْفَتِك خِدمَةَ الأَبرارِ القُدامى

تَقَبَّل بعَطفِك خِدمَتَنا وارتضِ صلواتِنا.

*قراءة من إنجيل القديس مرقس (4/1-20)

1 وابتدأ أيضا يعلم عند البحر، فاجتمع إليه جمع كثير حتى إنه دخل السفينة وجلس على البحر، والجمع كله كان عند البحر على الأرض.
2 فكان يعلمهم كثيرا بأمثال. وقال لهم في تعليمه
3 اسمعوا هوذا الزارع قد خرج ليزرع
4 وفيما هو يزرع سقط بعض على الطريق، فجاءت طيور السماء وأكلته
5 وسقط آخر على مكان محجر، حيث لم تكن له تربة كثيرة، فنبت حالا إذ لم يكن له عمق أرض
6 ولكن لما أشرقت الشمس احترق، وإذ لم يكن له أصل جف
7 وسقط آخر في الشوك، فطلع الشوك وخنقه فلم يعط ثمرا
8 وسقط آخر في الأرض الجيدة، فأعطى ثمرا يصعد وينمو، فأتى واحد بثلاثين وآخر بستين وآخر بمئة
9 ثم قال لهم: من له أذنان للسمع، فليسمع
10 ولما كان وحده سأله الذين حوله مع الاثني عشر عن المثل
11 فقال لهم: قد أعطي لكم أن تعرفوا سر ملكوت الله. وأما الذين هم من خارج فبالأمثال يكون لهم كل شيء
12 لكي يبصروا مبصرين ولا ينظروا، ويسمعوا سامعين ولا يفهموا، لئلا يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم
13 ثم قال لهم: أما تعلمون هذا المثل؟ فكيف تعرفون جميع الأمثال
14 الزارع يزرع الكلمة
15 وهؤلاء هم الذين على الطريق: حيث تزرع الكلمة، وحينما يسمعون يأتي الشيطان للوقت وينزع الكلمة المزروعة في قلوبهم
16 وهؤلاء كذلك هم الذين زرعوا على الأماكن المحجرة: الذين حينما يسمعون الكلمة يقبلونها للوقت بفرح
17 ولكن ليس لهم أصل في ذواتهم، بل هم إلى حين. فبعد ذلك إذا حدث ضيق أو اضطهاد من أجل الكلمة، فللوقت يعثرون
18 وهؤلاء هم الذين زرعوا بين الشوك: هؤلاء هم الذين يسمعون الكلمة
19 وهموم هذا العالم وغرور الغنى وشهوات سائر الأشياء تدخل وتخنق الكلمة فتصير بلا ثمر
20 وهؤلاء هم الذين زرعوا على الأرض الجيدة: الذين يسمعون الكلمة ويقبلونها، ويثمرون : واحد ثلاثين وآخر ستين وآخر مئة

 

الباعوت

*أَرِحْ، يا ابنَ الله، عبيدَك بين الأبرار،

في ملكوتِ العَلاء الدائم، معَ القدِّيسين.

**أيّها الإبنُ، يا مَنْ على صوتِه يَقومُ الأموات منْ قبورهم،

استَجِبْ طِلباتِنا واصفَحْ عَن عَبيدِك الذينَ غابوا عنَّا

*في الصباح العظيم، يومَ تُفحَصُ كلُّ الخفايا

وتَظهَر للعيانِ أعمالٌ كانَتْ خَفيَّةً،

يومَ يدعو البوقُ الأمواتَ مِنْ بني آدم

ويمثُلونَ جميعًا أمامَ مِنبَرِ عَدلِ الله،

**يومَ تَمثُلُ بينَ يَديهِ شُعوبُ الأرضِ كلِّها

صفوفًا صفوفًا، فئاتٍ فئاتٍ، بشاراتِها،

ويَقِفُ كلُّ إنسانٍ عاريًا إلاَّ منْ أَعمالِه

وليسَ مَنْ يُدافِعُ عَنْهُ أو يَشفَعُ بِه،

*في ذَلِكَ الوقتِ الذي فيهِ يجري العدلُ

اشفَقْ يا ابن الجوَّاد على نفوسٍ خَلَّصتَها

وأَحْيِ برأْفةٍ مِنْ لَدُنْك مَنْ فَديْتَ بدَمِك

فلا يتعذَّبُ في الظُلمة مَنْ أَكَلوا جَسدك.

**المجدُ للآبِ الذي شاءَ أَنْ يَدينَ البشر

والسجودُ للابن الذي قضاؤه عَدْلٌ

والحمدُ للروحِ الذي لا يرتشي ولا يَميل

بَلْ يجزي كلُّ إنسانٍ بعدلٍ، لَهُ المجد.

*أيُّها المسيحُ، يا مَنْ صلّى لِتَعبُرَ عَنْهُ كاس الموت،

أجِز عَنَّا كأسَ الموتِ وارحَمْنا.

**عَظِّمْ يا ربُّ ذِكرَ أمِّكَ وقدِّيسيكَ

وسامِحْ بِطِلبَتِهِم عبيدك الذينَ غابوا عنَّا.

ختام صلاة المساء

المحتفل  فلنشكر الثالوث الأقدس الممجد ولنسجد له ونسبِّحْهُ الآب والابن والروح القُدُس، آمين.

ش  يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم.

    قُدُّوسٌ أنت يا الله، قُدُّوسٌ أنت أيها القوي، قُدُّوسٌ أنت يا من لا يموت إرحمنا، يا ربُّ ارحمنا، يا ربُّ اغفر لنا وارحمنا ، يا ربُّ استجبنا وارحمنا، يا ربُّ اقبل خدمتَنا وصلواتنا، يا ربُّ تعال وارحمنا.

ش أبانا الذي في السّماوات، ليتقدس إسمك، ليأتِ ملكوتُك، لتكُن مشيئتُك كما في السماء كذلك على الأرض، أعطِنا خُبزنا كفافَ يَومِنا، واغفر لنا ذُنوبَنا وخطايانا، كما نحنُ نِغفرُ لِمن أخطأ وأساء إلينا، ولا تُدخلنا في التجربة، لكن نجِّنا من الشِّرير، لأنَّ لكَ المُلكَ والقُوَّة والمجد إلى الأبد. آمين.

صلاة

المحتفل لكَ النَّهارُ يا ربِّ، ولك اللِّيل، وقد أقمتَ الضِّياءَ والشمَّس، وبقوَّتِك تُديرُ الأوقاتَ فتتوالى بانتظام. لقد أزلت النهارَ، يا رب، بإرادتك وأتيت بالمساء فيَقومِ سُلطانُ اللَّيل بأمرك. أللَّهُمَّ، كن لنا النهارَ العظيمَ الذي لا يتبدَّل، في المساء الداجي . أشعَّ نورَكَ في قُلوبنا، وفي اللَّيالي الحالكة أنرنا بمعرفةِ حقِّك، فنُسبِّحك بلا انقطاعٍ طوالَ أيَّام حياتنا، أيُّها الآبُ والإبنُ والروحُ القُدُس، لك المجدُ وعلينا الرَحمة، الآنَ وكلَّ آنٍ إلى أبد الأبدين. ش  آمين.

المحتفل  لنِشكُرِ الله على جميع نِعَمِهِ التي أنعَمَ علينا بها في هذا النهارِ الذي مضى بأمانٍ وسلام. لِنفْـتكِر فيما تعدَّيناهُ من وصايا اللهِ ووَصايا بيعتِه: بالفِكر، أو بالقَولِ، أو بالفعِل، أو بالإهمال. وَلنَنْدَم عليه من صميمِ القلب، ونطلُبْ منً اللهِ المُسامَحةَ والغُفران.

( هنا يفحص كلٌّ ضميره برهة نادماً على خطاياه)

ش  يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم، المجدُ لكَ، المجدُ لكَ، المجدُ لكَ، اللَّهمَّ الآبُ الذي في السّماوات احفَظنا باسمكَ الحيَّ القدُّوس من الشِّرير، ولا تُدخِلْنا التَّجربَةَ، لأنَّ رجانا كلَّ ساعةٍ عليكَ، وإيَّاك نَدعو يا ربَّنا وإلهنا لك المجدُ إلى الأبد. آمين.

المحتفل  أيُّها الرَّبُّ رًبُّنا فلتَكُن خِدمتُنا الضعيفةُ لرِضاك، وصلواتُنا لِحمدِكَ، وتضرُّعاتُنا لِوَقارك. فلتأْتِ مراحِمُك وحنانُكَ وعونُك ونِعَمُكَ ومحبَّتُكَ الإلهيَّةُ الكامِلةُ ولتَحِلَّ غزيرةً علينا نحن الضُّعفاءَ الخطأَة في العالمَين اللَّذين خلقتهُما بِنعمتِك يا ربَّنا وإلهنا لكَ المجدُ إلى الأبد. ش آمين.

المحتفل  السلام لجميعكم. ش ومع روحِكَ يا أبانا.

المحتفل  اللَّهمَّ اغفرْ لشَعبِكَ وارحَم رعيَّتَك، بصلواتِ أمِّك والقدَّيسينَ الذينَ اعترفوا بك، بصلواتِ الأنبياء، والرُّسُل، والشُّهداء، والمُعترِفين، والأبرار، والكهنة، والآباءِ القِدّيسين، والرُّعاةِ الحقيقيين، والمعلِّمينَ المُستقيمي الإيمان، وبصلوات مار …….. بابا روما، ومار ….. بطرس بطريركِنا ، ومار ….مطرانِنا، فَليُبارِكِ الله، ويُسامِح، ويُقدِّس ، ويُطهِّر، ويحفظ كلّ مؤمنٍ ومؤمنةٍ اشتركوا معنا في هذه الخدمةِ الروحيَّة، ولتفضِ الرحمةُ علينا وعليكم، أيُّها الإخوةُ جميعاً، على هذا المكان، وعلى سُكَّانهِ المؤمنين، وليجعَل راحةً طيِّبةً للموتى المؤمنينَ الذينَ انتقلوا منه، ويحفظْ بصليبهِ الظافِر الأحياءَ المؤمنينَ الساكنين فيه، ولتَظهر علينا وعلى عبيدك الساجدينَ لكَ الذين أحنوا رؤوسَهم قدّامك رحمةُ الثالوثِ الأقدس والمُمجَّد، الآبِ والإبنِ والروحِ القدس لهُ المجدُ في كلِّ وقتٍ و كلِّ زمانٍ إلى الأبد. ش آمين.

المحتفل فَليَغفِرِ اللهُ خطاياكم، ويترُك لكم زلاَّتِكم ويُخلِّصكم من قوّةِ العدو، ويمنحْكُم الحلَّ من كلِّ ما خَطِئتُم. إمضوا بالسِّلام وصلُّوا عنِّي لأجل المسيح.

صلاة الصباح

ك المجُد للآبِ والإبنِ والروحِ القُدُسِ في بدايَتِنا ونهايَتِنا وَلْتَفِض عَلَيْنا الرَحمَةُ والحنانُ في الدُنيا والآخِرة، يا ربَّنا وإلَهَنا لَكَ المجدُ إلى الأبد.  ش آمين.

صلاة البدء وتسبحة الملائكة

*كُنْ لنا، أيُّها الربُّ الإله، صَباحًا لا يزولُ، ونورًا لا يَظلَمُ ونهارًا لا يَغرُبُ، فتستنيرَ بنورِ وَصاياك المقدَّسة حواسُّنا وأفكارُنا وأقوالُنا، يا ربَّنا وإلهَنا لكَ المجدُ إلى الأَبد.

 ش  آمين.

المحتفل السلام للبيعة ولبَنيها.

*      المجد لله في العلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالح لبني البشر.

**     سبِّحوا الرب يا جميعَ الأمم، وامدحوُه يا جميع الشعوب،

*     لأنّ رحمتَهُ قد عظُمت علينا، وصِدق الربِّ يدوم إلى الأبد.

**     المجد للآب والإبن والروح القدُس من الآن وإلى أبد الأبدين، وعلى الأرضِ السلامُ

        والرجاء الصالح لبني البشر.

الصلاة الأولى ومزمور اليوم

    ارحَمْنا اللَّهُمَّ واعضُدنا

ك يا مَنْ لا ينامُ، وتُسبِّحُه ملائكةُ السماءِ ويَمدَحُهُ الأحياءُ على الأرض، ويرجوهُ الموتى في مَثْواهُم، أَيقِظْ نفوس موتانا المؤمنينَ لتسبيحِ اسمِك وحَمدِ جَلالِك وامْحُ جميعَ الأَدناس والزلاَّتِ التي ارتكبناها وارتكبوها وأَرِحْهم في مَظالِّك النورانيَّة فنرفَعَ إليكَ المجدَ مِنَ الآنَ وإلى الأَبد.

ش آمين.

مزمور اليوم (126)

اللازمة

إنْ لم يبنِ الرب البيتَ، فباطلاً يتعبُ البنَّاؤون.

*إنْ لم يبنِ الربُّ البيتَ * فباطلاً يتعبُ البنَّاؤون. إن لم يحرسِ الربُّ المدينَة * فباطلاً يسهرُ الحارس.

**باطلٌ لكم أَنْ تبكِّروا في القيام * وتتأَخَّروا في الرقاد * وتأْكُلوا خبزَ المتاعب * فإنَّه بَينَ ذلك يمنحُ أحبَّاءَه راحةَ النَّومِ.

*إنَّ البنينَ ميراثٌ من الربِّ * وثمرةَ البطنِ ثوابٌ منه.

الكل المجد للآب والابن والروح القدس، من الآن وإلى أبد الآبدين. آمين.

الصلاة الثانية ونشيد النور

ارحَمْنا اللّهُمَّ واعضُدْنا

اجمَعْ يا ربُّ برحمَتِك وارْفَعْ بِنعمتِكَ نفوس جميع الموتى إلى مقرِّ عَظَمَتِك، وأَحلَّهمْ في مقرِّ جمالِك، وأسكِنْهم في محلِّ سُكناكَ، وأَطلِعْ عليهم نورَ بَهائِك، ولَذِّذْهُم بلَذَّةِ الأبرارِ عَنْ يَمينِك فَيرفَعوا إليكَ بالفَرَحِ والبَهجةِ المجدَ والشكرَ إلى أَبَدِ الأَبِدين.

ش آمين.

نشيد النور

الكل    نورُ الأبرار                    وبَهجَةُ القُلوب السَّليمة،

يسوع المسيحُ ربُّنا،             أشرقَ علينا مِن لَدُنْ أبيه.

جاءَ وأخرجَنا من الظُّلمَة        وبنورهِ البَهيِّ أنارَنا.

*      طلع النَّهارُ على البشر         وتبدّدَ سُلطانُ الظَّلام،

طلعَ علينا من نورِه نورٌ         وأنارَ العُيون الدّاجية.

**     لاحَ على الأرضِ مجدُه          فأنارَ الُّلجَجَ السّحيقَة،

الموتُ بادَ والظلامُ انقشَع        وتكسَّرَتْ أبوابُ مَثوى الأموات

*      جميعُ البرايا استنارَتْ            وقد كانَت منذُ القديمِ داجيَة،

الرَّاقدونَ في التُراب قاموا         وهلَّلوا لأنَهُ أتاهُمْ مُخلّص.

**     خلاصاً صنعَ ومنحنا الحياة     وصعِدَ إلى أبيه تَعالى.

وسيأتي في مجدِهِ العظيم          ويُنيرُ عُيونًا رَنتْ إليه.

*      ملِكُنا آتٍ في مجدٍ عظيم:       لنُضىءْ سُرْجَنا ونخرُج إليه،

لِنفرحَنَّ به كما فرَح بنا           لأنَّه سيُفرحُنا ببهاء ضيائه.

**     لِنرفعنَّ المجدَ لجلالِه            ونَحْمَدَنَّ أباهُ تعالى

        فقد رأفَ بنا وأرسَلَهُ إلينا         وأتانا رجاءً وخلاصاً

*      يومَ يأتي على غير تَوقّع        يخرُجُ الأبرارُ

ويُضيءُ المَصابيحَ              كلُّ مَن تعِبَ وجاهدَ واستعدَّ.

**     يفرَحُ فرحةَ الأبرار والصدِّيقين    ملائكةُ السماء وحُرَّاسُها

يُسبِّحونَ معًا ويُهللِّون           وعلى رُؤسِهِمِ الأكِلَّة.

*      أيُّها الإخوةُ هُبُّوا واستعِدّوا        فَنشكُرْ لَمَليكِنا ومُنقِذنا:

إنَّه يأتي في مجدٍ عظيم         وبنوره البهيِّ يُبهِجُنا.

الصلاة الثالثة ومزامير الصباح

  إرحَمنا اللَّهُمَّ واعضُدنا

اجمَعْ يا ربُّ برحمَتِك وارْفَعْ بِنعمَتِكَ جميعَ نفوس الموتى أبناء البيعةِ المقدَّسةِ، وأسكِنْها مَنازِلَك السعيدة حيثُ تدوي أصواتُ المعيِّدينَ فترفَعَ إليكَ المجدَ والشكرَ بغَيرِ انقطاع مِنَ الآنَ وإلى أبد الآبدين.

   ش  آمين.

مزامير الصباح

مزمور 148

*      هَلِّلويا. سبِّحوا الربَّ منَ السماوات، سبِّحوه في الأعالي، سبِّحوهُ يا جميعَ ملائكتِه، سبِّحوهُ يا جميعَ جُنوده.

**     سبِّحيهِ أيتُّها الشمسُ والقمر، سبِّحيهِ يا جميعَ كواكِبِ النُّور، سبِّحيهِ يا سماءَ السماوات، ويا أيَّتُها المياهُ التي فوقَ السماوات.

*      لِتُسبِّحْ هذهِ اسمَ الرب، فإنَّهُ هو أمرَ فخُلِقَت، وأقامَها إلى الدَّهر والأبد، جعلَ لها رَسمًا فلا تتعدَّاه.

**     سبِّحي الربَّ من الأرض، أيَّتُها التًّنانينُ وَجميعَ الغمار، النارُ والبَرَد، الثَّلجُ والضبَّاب، الريحُ العاصٍفةُ المُمْضِيَةُ كلِمتَه.

*      الجِبالُ وجميعَ التِّلال، الشَّجرُ المُثمِرُ وجميعَ الأرز، الوُحوشُ وجميعَ الشُّعوب، الرؤساءُ وجميعَ البهائم، الدباباتُ والطُّيورُ ذاتُ الأجنحة.

**     ملوكُ الأرضِ وجميعَ الشُّعوب ، الرؤساء وجميعَ قُضاةِ الأرض، الأحداثُ والعُذارى، الشُّيوخُ مع الصِّبيان.

*      لِيُسبِّحْ هؤلاءِ اسمَ الرب، فإنَّ اسمَهُ وحدَهُ عالٍ، وجلالَهُ فوقَ الأرضِ والسَّماوات، وقد أعلى قَرنًا لشعبِه.

**     لِيكُنِ التَّسبيحُ في أفواه جميع أصفيائهِ، بني إسرائيلَ الشعبِ المُقرَّب إليه. هَلِّلويا.

مزمور 149 (1-6)

*      هلِّلويا. رنِّموا للرَّبِّ تَرنيمًا جديدًا، أقيموا تَسبِحتَهُ في مَجمَعِ الأصفياء، لِيفرحْ إسرائيلُ بِصانِعِه لِيَبتَهِجْ بنو صِهيونَ بِملِكِهِم.

**     لِيُسبِّحوا اسمَهُ بالرَّقص، لِيُشيدوا لهُ بالأكُّفِّ والكِنَّارة، فإنَّ الربَّ يرضى عن شعبه، يُجمِّلُ الوُدَعاءَ بخلاصِه.

*      يبتهِجُ الأصفياءُ في المجد، يُرنِمونَ على أسِرَّتِهِم: تَعظيمُ اللهِ في أفواهِهِم. هلِّلويا.

مزمور150

**     هَلِّلويا. سبِّحوا الله في قُدسِهِ، سبِّحوهُ في جَلَدِ عِزَّتِه، سبِّحوهُ لأجلِ جَبَروتِهِ، سبِّحوهُ بِحسبِ كَثرةِ عظَمتِه.

*      سبِّحوهُ بصوتِ البوق، سبِّحوهُ بالعود والكِنَّارَة، سبِّحوهُ بالدُّفِّ والرقص، سبِّحوهُ بالأوتارِ والمِزْمار.

**     سبِّحوهُ بِصنُوجِ السّماع، سبِّحوهُ بصنوجِ التَّهليل، كُلُّ نَسَمَةٍ فَلْتُسَبِّحِ الرَّبَّ. هلِّلويا

مزمور 116

*      سبِّحوا الرَّبَّ يا جميعَ الأمَم، وامدَحوهُ يا جميعَ الشُّعوب،

**     لأنَّ رَحمتَهُ قد عظُمَت علينا، وصِدقَ الرَّبِّ يدومُ إلى الأبَد.

الكل    المجدُ للآبِ والإبنِ والروحِ القُدُس، منَ الآنَ وإلى أبدِ الأبدين. آمين. هلِّلويا.

الفرميون والسدر

ك لِنَرفَعنَّ التَّسبيحَ والمجدَ والإكرامَ إلى الحارِث الحَكيم، والمجدِّدِ المُثابر، الذي يبعَثُ بلا فسادٍ الأمواتَ الذينَ زُرِعوا بالفساد، ويُقيمُ بالمجدِ مَنْ زُرِعوا بالهَوان، ويُوشِّحُ المرضَى بالعافية، ويَجعَلُ الأجسادَ الحيوانيَّةَ روحانيَّةً؛ الصالحُ الذي لهُ المجدُ والإِكرامُ في هذا الصباح وفي كلّ أيّام حياتنا من الآنَ وإلى أبدِ الآبدين.

 ش آمين.

ك أجَلْ، إِنَّنا نَطلُبُ إليكَ يا ربُّ، من أجلِ الأمواتِ المؤمنينَ، الراقدينَ هنا وفي كلِّ مكانٍ، نَجِّهِمْ من الاحتراقِ في لُجَّةِ اللّهيب، حيثُ يتعذَّبُ المنافقونَ الذين أغضَبوا عَدلَكَ، نَعَم أيُّها الربُّ الإلَه القويُّ، في يومِ الدينِ الرهيب، مُنَّ علينا أن نَقومَ مِنْ عَنْ يمينِك، ونُحصى مَعَ الساجدينَ لَكَ بواسطةِ مَسيحِكَ، ونَرفَعُ إليكَ المجدَ والحمدَ إلى أَبَد الأَبِدين.

ش آمين.

اللحن

*عرف الصلاة (البخور) الذي تُقدِّمُه البيعة في وقت الصباح

لِيَكُن أيُّها الملِكُ السماوي لغُفران الذنوب

وللصفْح الكامل عَنْ خِرافِ رعيَّتِك.

**في عيدِ البتول تَفرحُ الخلائِقُ وتُنشِدُ التَسبيح

للابنِ الذي أَشرَقَ منها وعَظَّمَ ذِكرَها

في كلِّ الأقطار

*أيُّها النبيُّون والرُسُلُ والشهداءُ أحِبَّاءَ المسيح

توسَّلُوا واطلُبوا عنِ البيعةِ وبنيها

فيَخمُدَ فيها الخِلافُ بقوَّة طِلباتكم.

**ليأْتِ الصفحُ بعَرفِ الصلاة (البخور) عَنِ الأموات

الذينَ أكلوا جَسدك وَشَرِبوا دَمِك الحيّ

وَلْيقوموا مِنْ عَنْ يمينِك ويَرفَعوا لكَ المجد.

الصلاة

ك اقبَلْ يا ربُّ، بحبِّك العظيم للبَشر، هذهِ الصلواتِ (الطيوبَ) التي قرَّبناها الآنَ، في ذكر الموتى المؤمنينَ أبناء البيعةِ المقدَّسة، الذينَ رَقدوا على رجائِكَ، وخُتِموا بوَسمِك الإلهي، وامْنَحنا وإيَّاهم غُفرانَ الذُنوب ومُسامَحَةَ الخطايا، يا ربَّنا وإلهَنا لكَ المجدُ إلى الأبد.

ش آمين.

مزمور القراءات

*سَيَظهَرُ ابنُ الله بَينَ الراقدينَ وَيَسمَعُ الأمواتُ صوتَه

فيخرُجونَ مُهلِّلينَ للقُدرةِ الخفيَّة التي بَعَثتْهم مِنَ القبور.

**يَصرُخُ بصوتِه فتنشقُّ الصُخور ويقومُ الموتى مِنَ القبور

مُهلِّلينَ للقدرةِ الخفيَّةِ التي بَعَثَتْهم مِنَ القبور.

*إليكَ عنَّا أيُّها العالَمُ الشرِّير المملوءُ أخطارًا على الخطأة

فأَمامَنا عالَمٌ مملوءٌ مراحمَ وغفرانًا للتائبين.

*قراءة من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنتس (6/1-20)

1 أيتجاسر منكم أحد له دعوى على آخر أن يحاكم عند الظالمين، وليس عند القديسين
2 ألستم تعلمون أن القديسين سيدينون العالم؟ فإن كان العالم يدان بكم، أفأنتم غير مستأهلين للمحاكم الصغرى
3 ألستم تعلمون أننا سندين ملائكة؟ فبالأولى أمور هذه الحياة
4 فإن كان لكم محاكم في أمور هذه الحياة، فأجلسوا المحتقرين في الكنيسة قضاة
5 لتخجيلكم أقول. أهكذا ليس بينكم حكيم، ولا واحد يقدر أن يقضي بين إخوته
6 لكن الأخ يحاكم الأخ ، وذلك عند غير المؤمنين
7 فالآن فيكم عيب مطلقا، لأن عندكم محاكمات بعضكم مع بعض. لماذا لا تظلمون بالحري ؟ لماذا لا تسلبون بالحري
8 لكن أنتم تظلمون وتسلبون، وذلك للإخوة
9 أم لستم تعلمون أن الظالمين لا يرثون ملكوت الله؟ لا تضلوا: لا زناة ولا عبدة أوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور
10 ولا سارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله
11 وهكذا كان أناس منكم . لكن اغتسلتم، بل تقدستم، بل تبررتم باسم الرب يسوع وبروح إلهنا
12 كل الأشياء تحل لي، لكن ليس كل الأشياء توافق. كل الأشياء تحل لي، لكن لا يتسلط علي شيء
13 الأطعمة للجوف والجوف للأطعمة، والله سيبيد هذا وتلك. ولكن الجسد ليس للزنا بل للرب، والرب للجسد
14 والله قد أقام الرب ، وسيقيمنا نحن أيضا بقوته
15 ألستم تعلمون أن أجسادكم هي أعضاء المسيح؟ أفآخذ أعضاء المسيح وأجعلها أعضاء زانية ؟ حاشا
16 أم لستم تعلمون أن من التصق بزانية هو جسد واحد؟ لأنه يقول: يكون الاثنان جسدا واحدا
17 وأما من التصق بالرب فهو روح واحد
18 اهربوا من الزنا. كل خطية يفعلها الإنسان هي خارجة عن الجسد، لكن الذي يزني يخطئ إلى جسده
19 أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس الذي فيكم، الذي لكم من الله، وأنكم لستم لأنفسكم
20 لأنكم قد اشتريتم بثمن. فمجدوا الله في أجسادكم وفي أرواحكم التي هي لله .

*قراءة من القديس أغوسطينوس.

جسد واحد.

لو كانَ الجسدُ لا يُفيدُ شيئًا، لما كان الكلمةُ تجسَّدَ ولما كان حلَّ فينا. إذ كانَ المسيحُ قد ساعَدَنا بهذا المقدار، بالجسدِ، كيف نستطيعُ القولَ أَنَّ الجسدَ لا يُجدي نفعًا؟ إنَّ الروحَ، بالجسد، حقَّقَ خلاصَنا. لقد كانَ الجسدُ إناءً. فانظرْ إلى ما كانَ يحتوي، وليسَ إلى ما كانَ عليه.

لقد أُرسلَ الرسل، أما نَفَعَنا جسدُهم؟ إذا كان جسدُ الرسلِ قد نفعَنا بهذا المقدار، أيمكنُ أن يظلَّ جسدُ الرب غيرَ نافع؟ كيفَ نسمعُ كلامَه بدونِ صوتِ الجسد؟ وكيف كان يمكنُ أنْ يُكتبَ ويُورد؟ كلُّ هذه هي أعمالُ الجسد، غير أنَّ الروحَ هو الذي يعمَلُ فيها ويستعملها أداتَه الخاصة. “إنَّ الروحَ هو الذي يُحيي والجسدَ لا يَفيدُ شيئًا”، فلا أُعطيكم إذنْ جسدي مأْكلاً، بالمعنى الذي فَهِمَه رسلي.

(الرسالة 7، عن يوحنا)

ختام صلاة الصباح

التسبحة

*      المجدُ لله في الأعالي ، وعلى الأرضِ السلامُ والرجاءَ لبني البشر

**     إياكَ نسبَّحُ إياك نبارك، لك نسجُدُ، إياك نمجِّدُ ، إياك نشكُرُ من أجلِ مجدك العظيم، أيُّها الربُّ الخالق، أيُّها الملكُ السّماوي اللهُ الابُ الضابطُ الكلّ.

*      أيهُّا الربُّ الإله الإبنُ الوحيدُ يسوعُ المسيح، يا أيُّها الروحُ القدُس.

**     أيُّها الربُّ الإله، يا حملَ الله، يا ابنَ الآبِ وكلِمتَه .

*      أيُّها الحاملُ خطيئَةَ العالم ارحمنا، أيُّها الحاملُ خطيئةَ العالم أصِغ ْ إلينا واقبل تَضَرُّعَنا.

**     أيُّها الجالسُ بالمجدِ عن يمينِ أبيهِ اغفْر وارحمْنا لأنّكَ أنت وحدَك قُدُّوس، أنت وحدَكَ الربُّ يسوعُ المسيح معَ الروحِ القُدُس لمجد الإله الآب. آمين.

*      إنّي أباركُك كُلَّ حين وفي كل أيامِ حياتي وأسبِّحُ اسمَكَ القُدُّوسَ والمُباركَ إلى الأبد، هو الذي هو ويبقى إلى دهر الدهور.

**     تبارَكت أيّها الربُّ الضابطُ الكلّ إلهَ آبائنا وتَمَجّدَ اسمُكَ وتعظم بالتسّابيحِ إلى الأبد.

*      لكَ المجدُ ، ولكَ التًّسبيحُ، ولكَ التعظيم، يا إلهَ الكُلِّ يا أبا الحقِّ ، مع الإبنِ الوحيدِ والروحِ الحيِّ القُدُّوس،

الكل    الآن وكل آن وإلى الأبد، آمين.

صلاة

المحتفل  اللَّهمَّ يا مَن كُنتَ قبلَ الدُّهور وتَبقى إلى دهرِ الدّهور، يا مَن تُشِّعُ متمَجِّدًا في الأنوار غيرِ المُدْرَكَة، يا مَن بكلمتِك أطلَعْتَ النورَ المُضيئَ وأظهَرْتَ النهارَ النَّيِّرُ والعينُ المُضيئَةُ التي لا تَطفأْ، إنّنا نُمَجِّدْكَ ونسجُدُ لكَ ونُقدِّمُ لكَ التسَابيحَ في الليلِ والنهار فَاقْبَلها واستجِب لنا مُرسِلاً علينا بَرَكاتِكَ الغزيرة بِرحمَةِ مسيحِكَ الذي لكَ معه المجدُ والوَقارُ والقوَّة، معَ روحك القُدُّوس الآن وكلَّ آنٍ إلى الأبد. ش آمين.

شاهد أيضاً

ثلاثاء شفاء المخلّع

ثلاثاء شفاء المخلّع صلاة المساء المحتفل  المجد للآب والأبن والروح القدُس في بدايتِنا ونهايتِنا ولتفض علينا الرحمةُ …

إثنين شفاء المخلّع

إثنين شفاء المخلّع صلاة المساء ك المجد للآب والابن والروح القدس في بدايتنا ونهايتنا ولتفض علينا الرحمة …