أسبوع بشارة زكريا: الجمعة الأول من زمن الميلاد

أسبوع بشارة زكريا: الجمعة الأول من زمن الميلاد

صلاة المساء

ك  المجد للآب والأبن والروح القدُس في بدايتِنا ونهايتِنا ولتفض علينا الرحمةُ والحنانُ في الدنيا والآخرة، يا ربَّنا وإلَهَنا لَكَ المجدُ إلى الأبد.  ش  آمين.

صلاة البدء وتسبحة الملائكة

  • ·       يا بارًا لم يَرتَكِب إثماً ولا كان في فمِه غِشٌّ، يا من صُليتَ بين لِصَّينِ بإرادتِك، بصليبِك نَقِّنا من الآثامِ ونجَّنا من الشرور، وإحمِ نفوسنا وأجسادَنا من الشرِّير وقوَّاتِه وإليكَ نرفعُ المجدَ من الآن وإلى الأبد. ش آمين.

المحتفل السَّلام للبيعَةِ ولِبَنيها.

*      المجد لله في العلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالح لبني البشر.

**     سبحوا الرب يا جميعَ الأمم، وامدحوُه يا جميع الشعوب،

*      لأنّ رحمتَهُ قد عظُمت علينا، وصِدقُ الربِّ يدوم إلى الأبد.

**     المجد للآب والإبن والروح القدُس من الآن وإلى أبد الأبدين، وعلى الأرضِ السلامُ

     والرجاء الصالح لبني البشر.

الصلاة الأولى ومزمور اليوم

  • ·        إرحمنا اللًّهُمَّ واعضُدْنا.

ابعث يا ربُّ خوفك في نفوسنا وثَبِّتْ وصاياك المقدَّسة في قلوبنا وأعطِنا أن نقومَ أماَمك بنقاوةٍ وقداسةٍ في كلَّ آنٍ ونسبِّحَك وأباك وروحَك القدُّوس إلى أبد الأبدين. ش آمين

 اللازمة: هُناكَ أنبتَ لداودَ قرنًا * أهيِّئ لمسيحي سِراجًا

*أُذكرْ يا ربُّ داودَ وكلَّ عَنَائِه: كيفَ أقسَمَ للربِّ، نَذَرَ لعزيزِ يعقوبَ * أَنْ لَنْ أَدخُلَ خباءَ بيتي ولن اَعلُوَ سرير مَضجَعي، ولَنْ أُعطِيَ عَينيَّ وَسَنًا ولا أجفاني نومًا، إلاّ أنْ أجدَ مُقامًا للرَّبِّ، مساكِنَ لعَزيزِ يعقوب.

**إنَّا قد سَمِعنا أنَّهُ في أَفْرائيمَ. قد وجَدناهُ في بقعَةِ الغاب * لِندخُلْ إلى مساكِن الربِّ، لنسجُدْ لِمَوطئ قَدَمَيه.

*قُمْ أيُّها الربُّ إلى راحتِك، أنتَ وتابوتُ عِزَّتكَ. لِيَلْبَس كهنَتُك البرَّ ولْيُرنِّمْ أصفِياؤكَ * من أجلِ داوُدَ عَبدِك لا تَرْدُد وجهَ مَسيحِكَ.

**أَقسَمَ الرَّبُّ لداوُدَ حقًّا ولا يُخلِفُ: لأُجلِسَنَّ من ثَمَرَةِ بَطنِكَ على عرشِك * إن حَفِظَ بنوكَ عهدي وشَهادَتي التي أُعلِّمُهم إيَّاها. فَبَنوهُم أيضًا يَجلسونَ على عَرشِكَ إلى الأبد.

*إنَّ الربَّ اختارَ صِهيونَ، أَحبَّها مَسكِنًا له * هذه هي راحتي إلى الأبد.

*إنَّ الربَّ اختارَ صهيونَ، أحبَّها مَسكِنًا له * هذه هي راحتي إلى الأبد. ههنا أَسكُنُ لأنِّي أَحبَبتُها * أُبارِكُ طعامَها بركَةً. أُشبِعُ مساكينها خُبزًا.

**أُلبِسُ كَهَنَتَها الخلاصَ، وأَصفياؤها يُرنِّمون ترنيمًا * هناكَ أُنبِتُ لداودَ قَرنًا، أُهيِّئُ لمسيحي سراجًا.

   الكل المجد للآب والابن والروح القدس، من الآن والى ابد الآبدين، آمين.

الصلاة الثانية ومزامير المساء

  • ·    إرحمنا اللًّهُمَّ واعضُدنا.

عزَّنا يا ربُّ برجاء وعودِك الغنيَّة عن كلِّ الحاجات والضيقاتِ التي تُحيطُ بنا في هذا العالم وأبعِد عنَّا بقوّتِك القديرة أباطيلَ العالم وإمنحنا أن نسيرَ على طريقِ وصاياكَ الضيِّق المؤدّي من الأرض إلى السماء ونضْفَرِ من ثمَّ أكاليلَ الظفر التي نَسعَدُ بها مع قدَّيسيكَ في عالم الحياة الروحانية حيثُ نرفعُ إليكَ المجدَ بلا انقطاعٍ  إلى أبدِ الأبدين. ش آمين.

مزامير المساء

مزمور 140 ( 1-4)

*      يا ربِّ إليك صرختُ، أسرع إليَّ، أصِخْ لصوتي حين أصرخُ إليك.

**     لتقم صلاتي كالبخور أمامك، ورفعُ كفَّيَّ كتقدمةِ المساء.

*      إجعَلْ يا ربِّ حارِسًا لفمي، رقيبًا على بابِ شفتَيَّ!

**     لا تُمِل قلبي إلى أمر السوء، إلى الإنغماس في جرائم النِّفاق، مع الرجال الفاعلينَ الإثم:

         حاشا لي أن آكُل من مُستلَذًّاتِهِم.

    مزمور 141

*      بصوتي إلى الربِ أصرُخُ، بصوتي إلى الربِ أتَضرَّع.

**     أسكُبُ أمامَهُ شَكواي، أبُثُّ لدَيهِ ضيقي عِندما يُغشى على روحي فيَّ.

*      وأنتَ قد علِمتَ سبيلي، وكيفَ أخفَوا لي فخًّا في الطريق الذي أنا سالكٌ فيه.

**     نظرتُ إلى اليمينِ ورأيتُ، فلم يكُن مَن يعرِفُني.

*      قد باد عنِّي كُلُّ ملجإٍ، ليسَ مَن يسأَلُ عن نفسي. صرختُ إليكَ يا ربِّ قلتُ: أنت معتصَمي ، أنتَ حظِّي في أرض الأحياء.

**     أصغِ إلى صُراخي فقد ذُلِّلتُ جداًّ، أنقذني من مضطهديَّ لأنًّهم قوُوا عليَّ.

*      أخرج مِن الحبسِ نفسي، لكَي أعترِف لإسمِكَ.

**     يُحيطُ بي إكليلُّ مِنَ الصدِّيقين، حين تُكافِئُني.

    مزمور 118 (105-112)

*      كلمتُكَ مصباحٌ لخُطاي ونورٌ لسبيلي، أقسمتُ وسأُنجِزُ أن أحفظَ أحكامً عدلِك.

**     لقد عُنِّيتُ إلى الغاية، أَحيني يا ربِّ بحسب كلمتِك بتطوعُّاتِ فمي ارتضِ يا ربِّ، وعلمني أحكامك.

*      نفسي في كفِّي كلّ حين، وأنا لم أنسىَ شريعتك نصَبَ المُنافقونَ ًفخًّا عليَّ، وأنا لم أضِلًّ عن أوامرك.

**     ورثتُ شهاداتِك إلى الأبد لأنها سرورُ قلبي أملت قلبي لأقضي رُسومكَ، فإنّ ثَوابَها إلى الأبد.

مزمور 116

*      سبَّحوا الربَّ يا جميع الأمم وامدحوهُ يا جميع الشُّعوب،

**     لأنّ رحمتَهُ قد عظُمتْ علينا وصِدقَ الربِّ يدومُ ألى الأبد.

الكل    المجدُ للآب والأبن الورح القدُس من الآن وألى أبد الأبدين . آمين. هلِّلويا.

الفروميون والسدر

المحتفل   لِنَرفعنَّ التسبيحَ والمجدَ والإكرام إلى النور الذي على نوره دَنونا من أبي النور، الضياء الذي على ضيائه اقتربنا من مَدخَلِ الضياء، الحكيم الذي بحِكمتِه رقَّانا إلى كنز الحكمة، الحيِّ المحيي الذي بتحنُّنِه بَلغَنا ينبوع الحياة، الصالح الذي له المجد والإكرامُ في هذا المساء وفي كلُّ أيَّامِ حياتِنا من الآن وإلى أبَد الأبدين. ش آمين.

المحتفل    نسجُدُ لكَ أيُّها الربُّ الإله ونسألُك الرحمةَ والتحنُّن لنفوسنا، اسمع طِلبتَنا برحمتِك، واقبلْ من ضُعفِنا هذه الصلوات ( العطور) التي قدَّمناها لكَ، كما سمعتَ صلاة هابيل وقبلتَ قُربانَه نظرًا لصفاءِ ضميره، نَجِّ اللَّهُمَّ شَعبَك من الشَّرير كما نَجَّيتَ نوحَ البارَّ من أمواجِ الطوفان العاتية في يوم الهَلاك.

دعاك الآباءُ الأبرارُ واستجبتَهم، دعاك إبراهيمُ خليلُك وردَدتَ إليه ما سباهُ إيَّاه المُلوك، دعاك إسحقُ فحللتَ وثائقَه وأنقذتَه من خنجر والده بحَمَلٍ أرسلتَه محلَّه ، دعاك يعقوب فأنقذتَه مِن حربةِ عيسو أخيه، دعاك موسى فشق بحر سوف أمام شعبِ إسرائيل، دعاك فنحاسُ فامتنعَ الوباءُ عن الشعب العاتي، دعاك يشوعُ بنُ نونَ فوقفت الشمسُ ووقف القمرُ في دورتيهما، دعاك دانيال في الجُبَّ ونجا من فم الأسود ولم تمسَّهُ، دعاك فتيانُ آلِ حننيا الأطهار في أتونِ النار فما مسَّتِ النارُ أجسادَهم بل أهلكتْ أعداءَهم، فاسمع اللُّهمَّ دُعاءَنا في هذا الوقت كما سمِعتَ دُعاءَ حَزقيّا الملك فبادَتْ قوَّاتُ سنحريب من وجهه. استجبنا يا ربُّ كما استجبْتَ إيليَّا عندما نَزَلتِ النارُ وأحرَقتِ قربانَه، وكما استجبتَ صلاةَ حنة في الهيكل، وصلاة مريم ومرتا على قبرِ لعازر أخيهما، وصلاة الرُسُلِ القدِّيسين في العلِّيةِ وصلاةَ الشهداء المباركين أمامَ الحكَّامِ، هكذا يا ربُّ اسمع صلواتِنا وطِلباتِنا، ونحنُ عبيدك الماثلين قُدَّامك، واستجبْ سؤلنا من كَنزِك السماوي، ومُنَّ بالرجاء والفَرَحِ على كلِّ نفس تَنظُر إليك وتنتظِرُ نِعمتك، ونُقدِّمُ مجدًا دائمًا مَرضيًا لكَ ولأبيكَ ولروحِك القدُّوس من الآن وإلى أبدِ الأبدين. ش آمين.

اللحن

*      يا مَنْ قَبِلتَ ذبيحةً                قرّبها داودُ بصفاء نيّة

على بيدرِ أرانَ اليبوسي         فامتنَع الموتُ عن المخيَّم،

**     هدَّىء الغَضَبَ                 عَنْ رعيَّةٍ فَدَيتَها بدَمِك،

وهي تضرعُ إلى جلالك          وبطلباتِ البيعةِ المؤمِنَةِ

صُدَّ يا ربُّ الغَضَبَ عَنْ شَعبِك.

الصلاة

المحتفل تقبَّل يا ربّ هذه الصلوات ( العطور) التي قدّمتْها بيعتُك وإمنح بها الشفاءَ نفوسَنا وأجسادَنا، والراحةَ الموتى الذينَ رقدوا على رجائك ونُصعدُ إليك المجدَ والحمدَ مِنَ الآنَ وإلى أبد الأبدين.
ش آمين

مزمور القراءات

*      جبَلْتَني يا ربُّ يوم الجُمُعة               وحُلَّةَ المجدِ ألبَستَني

وغارَ إبليسُ فطَغاني                   فتَحَنَّنْ يا ربُّ عليَّ

**     جَبَلْتني ووَضَعْتَ عليَّ يدَكَ             وحُلَّةَ المجد ألبستَني

وغارَ إبليسُ وَطَغاني                   فتَحَنَّنْ يا ربُّ عليَّ

*      لا تحرُمنا يا ربُّ                        سماع صوتِك القائل

تعَالَوا مباركي أبي                       رِثوا الملكوت. 

*قراءة من أشعيا النبي (5/11-24)


11 ويل للمبكرين صباحا يتبعون المسكر، للمتأخرين في العتمة تلهبهم الخمر
12 وصار العود والرباب والدف والناي والخمر ولائمهم، وإلى فعل الرب لا ينظرون، وعمل يديه لا يرون
13 لذلك سبي شعبي لعدم المعرفة، وتصير شرفاؤه رجال جوع، وعامته يابسين من العطش
14 لذلك وسعت الهاوية نفسها، وفغرت فاها بلا حد، فينزل بهاؤها وجمهورها وضجيجها والمبتهج فيها
15 ويذل الإنسان ويحط الرجل، وعيون المستعلين توضع
16 ويتعالى رب الجنود بالعدل، ويتقدس الإله القدوس بالبر
17 وترعى الخرفان حيثما تساق، وخرب السمان تأكلها الغرباء
18 ويل للجاذبين الإثم بحبال البطل، والخطية كأنه بربط العجلة
19 القائلين: ليسرع، ليعجل عمله لكي نرى، وليقرب ويأت مقصد قدوس إسرائيل لنعلم
20 ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا، الجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما، الجاعلين المر حلوا والحلو مرا
21 ويل للحكماء في أعين أنفسهم، والفهماء عند ذواتهم
22 ويل للأبطال على شرب الخمر، ولذوي القدرة على مزج المسكر
23 الذين يبررون الشرير من أجل الرشوة، وأما حق الصديقين فينزعونه منهم
24 لذلك كما يأكل لهيب النار القش، ويهبط الحشيش الملتهب، يكون أصلهم كالعفونة، ويصعد زهرهم كالغبار، لأنهم رذلوا شريعة رب الجنود، واستهانوا بكلام قدوس إسرائيل

الباعوت

*      يا سيِّد الأمسيةِ ومنظِّمَ الأوقات إستجب طلبتَنَا وارحمنا.

**     يا أمانًا أمَّنَ سُكَّانَ الأرضِ وسُكان السماء،

أمَّن بيعتَك وإحفَظْ بنيها بصليب النور.

*      إنَّ إبنَ اللهِ آتٍ ليدينَ ويفحَص ومن لا يخشى الدّيَّانَ الرهيب الآتي

يدين بالنارِ وشُهُبِ اللَهيبِ وبالنارِ يَفصُلُ بينَ الأبرارِ والأشرارِ.

**     لن يكونَ مجيئُه الآتي كذاك الذي كان على الصليب

        في الأول كان قربانًا عنِ الخطأة وسيكون في الآخِرِ ديَّانًا عادلاً,

*      سيمحِّضُ بالكورِ جميعَ الناس وكلَّ دنس تراه النارُ تلتهمُه

فلنخافَنْ يا إخوة مجيءَ الإبن وليبادِر كلُّ إنسان إلى التوبة.

**     المجدُ للآب الذي أعطى الإبنَ الحُكم كُلَّهُ وللإبنِ الدائنِ بالعدلِ السجود،

الشكرُ للروحِ الذي لا يحابي ثلاثةٌ في جوهر واحدٍ لهُ المجدُ.

*      تَضرَعُ إليكَ عَنَّا مريمُ العذراء أمّك  وجَوقُ الأنبياء والرُسُلِ والشُهدَاء

        بطلباتِهم إرأفْ بالضُعَفاء وإفتقدِ المرضى إرحمِ الموتى ونحنُ الخطأةَ إصفح عن خطايانا

**     عظِّم يا رَبّ ذِكرَ أمِّكَ وقدِّيسيكَ وبشفاعَتِهم سامحنا وموتانا

بطِلباتِ أمِّكَ وأنبيائِك والرُسُلِ والشُهداء إحفَظِ الأحياءَ وارحًمِ الموتى بعَطفِك.

 

ختام صلاة المساء

المحتفل  فلنشكر الثالوث الأقدس الممجد ولنسجد له ونسبِّحْهُ الآب والابن والروح القُدُس، آمين.

ش  يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم.

    قُدُّوسٌ أنت يا الله، قُدُّوسٌ أنت أيها القوي، قُدُّوسٌ أنت يا من لا يموت إرحمنا، يا ربُّ ارحمنا، يا ربُّ اغفر لنا وارحمنا ، يا ربُّ استجبنا وارحمنا، يا ربُّ اقبل خدمتَنا وصلواتنا، يا ربُّ تعال وارحمنا.

ش أبانا الذي في السّماوات، ليتقدس إسمك، ليأتِ ملكوتُك، لتكُن مشيئتُك كما في السماء كذلك على الأرض، أعطِنا خُبزنا كفافَ يَومِنا، واغفر لنا ذُنوبَنا وخطايانا، كما نحنُ نِغفرُ لِمن أخطأ وأساء إلينا، ولا تُدخلنا في التجربة، لكن نجِّنا من الشِّرير، لأنَّ لكَ المُلكَ والقُوَّة والمجد إلى الأبد. آمين.

صلاة

المحتفل لكَ النَّهارُ يا ربِّ، ولك اللِّيل، وقد أقمتَ الضِّياءَ والشمَّس، وبقوَّتِك تُديرُ الأوقاتَ فتتوالى بانتظام. لقد أزلت النهارَ، يا رب، بإرادتك وأتيت بالمساء فيَقومِ سُلطانُ اللَّيل بأمرك. أللَّهُمَّ، كن لنا النهارَ العظيمَ الذي لا يتبدَّل، في المساء الداجي . أشعَّ نورَكَ في قُلوبنا، وفي اللَّيالي الحالكة أنرنا بمعرفةِ حقِّك، فنُسبِّحك بلا انقطاعٍ طوالَ أيَّام حياتنا، أيُّها الآبُ والإبنُ والروحُ القُدُس، لك المجدُ وعلينا الرَحمة، الآنَ وكلَّ آنٍ إلى أبد الأبدين. ش  آمين.

المحتفل  لنِشكُرِ الله على جميع نِعَمِهِ التي أنعَمَ علينا بها في هذا النهارِ الذي مضى بأمانٍ وسلام. لِنفْـتكِر فيما تعدَّيناهُ من وصايا اللهِ ووَصايا بيعتِه: بالفِكر، أو بالقَولِ، أو بالفعِل، أو بالإهمال. وَلنَنْدَم عليه من صميمِ القلب، ونطلُبْ منً اللهِ المُسامَحةَ والغُفران.

( هنا يفحص كلٌّ ضميره برهة نادماً على خطاياه)

ش  يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم، يا ربُّ ارحَم، المجدُ لكَ، المجدُ لكَ، المجدُ لكَ، اللَّهمَّ الآبُ الذي في السّماوات احفَظنا باسمكَ الحيَّ القدُّوس من الشِّرير، ولا تُدخِلْنا التَّجربَةَ، لأنَّ رجانا كلَّ ساعةٍ عليكَ، وإيَّاك نَدعو يا ربَّنا وإلهنا لك المجدُ إلى ألأبد. آمين.

المحتفل  أيُّها الرَّبُّ رًبُّنا فلتَكُن خِدمتُنا الضعيفةُ لرِضاك، وصلواتُنا لِحمدِكَ، وتضرُّعاتُنا لِوَقارك. فلتأْتِ مراحِمُك وحنانُكَ وعونُك ونِعَمُكَ ومحبَّتُكَ الإلهيَّةُ الكامِلةُ ولتَحِلَّ غزيرةً علينا نحن الضُّعفاءَ الخطأَة في العالمَين اللَّذين خلقتهُما بِنعمتِك يا ربَّنا وإلهنا لكَ المجدُ إلى الأبد. ش آمين.

المحتفل  السلام لجميعكم. ش ومع روحِكَ يا أبانا.

المحتفل  اللَّهمَّ اغفرْ لشَعبِكَ وارحَم رعيَّتَك، بصلواتِ أمِّك والقدَّيسينَ الذينَ اعترفوا بك، بصلواتِ الأنبياء، والرُّسُل، والشُّهداء، والمُعترِفين، والأبرار، والكهنة، والآباءِ القِدّيسين، والرُّعاةِ الحقيقيين، والمعلِّمينَ المُستقيمي الإيمان، وبصلوات مار …….. بابا روما، ومار ….. بطرس بطريركِنا ، ومار ….مطرانِنا، فَليُبارِكِ الله، ويُسامِح، ويُقدِّس ، ويُطهِّر، ويحفظ كلّ مؤمنٍ ومؤمنةٍ اشتركوا معنا في هذه الخدمةِ الروحيَّة، ولتفضِ الرحمةُ علينا وعليكم، أيُّها الإخوةُ جميعاً، على هذا المكان، وعلى سُكَّانهِ المؤمنين، وليجعَل راحةً طيِّبةً للموتى المؤمنينَ الذينَ انتقلوا منه، ويحفظْ بصليبهِ الظافِر الأحياءَ المؤمنينَ الساكنين فيه، ولتَظهر علينا وعلى عبيدك الساجدينَ لكَ الذين أحنوا رؤوسَهم قدّامك رحمةُ الثالوثِ الأقدس والمُمجَّد، الآبِ والإبنِ والروحِ القدس لهُ المجدُ في كلِّ وقتٍ و كلِّ زمانٍ إلى الأبد. ش آمين.

المحتفل فَليَغفِرِ اللهُ خطاياكم، ويترُك لكم زلاَّتِكم ويُخلِّصكم من قوّةِ العدو، ويمنحْكُم الحلَّ من كلِّ ما خَطِئتُم. إمضوا بالسِّلام وصلُّوا عنِّي لأجل المسيح. 

 

صلاة الصباح

المحتفل المجُد للآبِ والإبنِ والروحِ القُدُسِ في بدايَتِنا ونهايَتِنا وَلْتَفِض عَلَيْنا الرَحمَةُ والحنانُ في الدُنيا والآخِرة، يا ربَّنا وإلَهَنا لَكَ المجدُ إلى الأبد.  ش آمين.

صلاة البدء وتسبحة الملائكة

  • ·  أيُّها الربَّانُ العظيمُ العادلُ، يا ربُّ، يا مَنْ سَوف يجلِسُ في صُبحِ العالم الجديد، ليدينَ كلَّ إنسانٍ ويجازيه على ما فعلَ، نجَّنا منَ الشَجْبِ والخزيِ آنذاك، وادعُنا إلى أن نَفرَح ونَبتَهجَ مَعْ ذويك المغبوطين، الساكنين في النور الذي لا يُوصَفُ، فَنرفَعَ المجدَ إليكَ وإلى أبيكَ وروحِك القدُّوس إلى أبد الأبدين . ش آمين.

المحتفل  السلام للبيعة ولبَنيها.

*    المجد لله في العلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالح لبني البشر.

**   سبِّحوا الرب يا جميعَ الأمم، وامدحوُه يا جميع الشعوب،

*    لأنّ رحمتَهُ قد عظُمت علينا، وصِدقً الربِّ يدوم إلى الأبد.

**   المجد للآب والإبن والروح القدُس من الآن وإلى أبد الأبدين، وعلى الأرضِ السلامُ

  والرجاء الصالح لبني البشر.

الصلاة الأولى ومزمور اليوم

  • ·        ارحَمْنا اللَّهُمَّ واعضُدنا

يا رجاء الأحياء وميناءَ الراحةِ الذي يرتاحُ فيه جميعُ التَعبين والمُضطرِبينَ في أمواجِ هذا العالم ودواهيه، أهِّلنا لأن نكونَ مقبولينَ لديكَ في ميناء الأمانِ ومنزلِ الراحةِ معَ جميع الذين حَسنوا لإرادتِك الإلهية أيُّها الآبُ والإبنُ والروحُ القُدُس لكَ المجدُ إلى الأبد. ش آمين

اللازمة

 الصدّيقُ كالنخلِ يُزهِرْ ومثلَ أرزِ لبنانَ ينمي.

*صالِحٌ الاعتِرافُ للرَّبِّ، والإشادَةُ لاسمِكَ أيُّها العليُّ.

**الإعلانُ برحمَتِكَ في الغَداةِ وبأمانَتِكَ في الليالي، على عُشاريِّ الأوتارِ وعلى العودِ وألحانِ الكِنَّارة.

*لأنَّكَ يا رَبُّ فرَّحتني بِصُنعِكَ، لأعمالِ يَدَيكَ أُرَنِّم.

**ما أَعظَمَ أعمالَكَ يا ربُّ * قد عَمُقَت أفكارُكَ جدًّا: الغبِيُّ لا يعلَم والجاهِلُ لا يَفهَمه.

*إذا نَبَتَ المنافِقونَ كالعُشبِ وأزهرَ فاعلو الإثمِ جميعًا، فإنَّما هو ليُستَأْصلوا إلى الأبد.

**الصدِّيقُ كالنَخل يُزهِر، ومثلَ أرزِ لبنانَ يَنمي * المغروسونَ في بيتِ الربِّ يُزهرونَ في ديارِ الربِّ إلهِنا.


 الكل المجد للآب والابن والروح القدس ، من الآن والى ابد الابدين. آمين.

الصلاة الثانية ونشيد النور

  • ·            إرحَمنا اللَّهُمَّ واعضُدنا
    أيُّها السيِّد الصالحُ يا خيرَ الكلِّ الذي يَعرِفُ الظالمونَ حَنانَه إمنحنا كلَّ حين أن نُرضيَ جودَك ونَحسُنَ لعدلكَ، فلا نُشجَبَ يومَ ظهورِ عَدلِك، بَلْ لِتُظلِّلْنا نِعمتُكَ وتحمِنا، لكَ المجدُ إلى الأبد. ش آمين.
      

نشيد النور

الكل    نورُ الأبرار                      وبَهجَةُ القُلوب السَّليمة،

يسوع المسيحُ ربُّنا،              أشرقَ علينا مِن لَدُنْ أبيه.

جاءَ وأخرجَنا من الظُّلمَة        وبنورهِ البَهيِّ أنارَنا.

*      طلع النَّهارُ على البشر         وتبدّدَ سُلطانُ الظَّلام،

طلعَ علينا من نورِه نورٌ         وأنارَ العُيون الدّاجية.

**     لاحَ على الأرضِ مجدُه          فأنارَ الُّلجَجَ السّحيقَة،

الموتُ بادَ والظلامُ انقشَع         وتكسَّرَتْ أبوابُ مَثوى الأموات

*      جميعُ البرايا استنارَتْ            وقد كانَت منذُ القديمِ داجيَة،

الرَّاقدونَ في التُراب قاموا          وهلَّلوا لأنَهُ أتاهُمْ مُخلّص.

**     خلاصاً صنعَ ومنحنا الحياة     وصعِدَ إلى أبيه تَعالى.

وسيأتي في مجدِهِ العظيم         ويُنيرُ عُيونًا رَنتْ إليه.

*      ملِكُنا آتٍ في مجدٍ عظيم:         لنُضىءْ سُرْجَنا ونخرُج إليه،

لِنفرحَنَّ به كما فرَح بنا           لأنَّه سيُفرحُنا ببهاء ضيائه.

**     لِنرفعنَّ المجدَ لجلالِه            ونَحْمَدَنَّ أباهُ تعالى

        فقد رأفَ بنا وأرسَلَهُ إلينا         وأتانا رجاءً وخلاصاً

*      يومَ يأتي على غير تَوقّع        يخرُجُ الأبرارُ

ويُضيءُ المَصابيحَ              كلُّ مَن تعِبَ وجاهدَ واستعدَّ.

**     يفرَحُ فرحةَ الأبرار والصدِّيقين    ملائكةُ السماء وحُرَّاسُها

يُسبِّحونَ معًا ويُهللِّون           وعلى رُؤسِهِمِ الأكِلَّة.

*      أيُّها الإخوةُ هُبُّوا واستعِدُّوا         فَنشكُرْ لَمَليكِنا ومُنقِذنا:

إنَّه يأتي في مجدٍ عظيم          وبنوره البهيِّ يُبهِجُنا.

الصلاة الثالثة ومزامير الصباح

  • ·    إرحَمنا اللَّهُمَّ واعضُدنا
    ثَبِّتْنا يا ربُّ برحمَتكَ واحمِنا من الشرور بِنعْمتِكَ فنسير في حياتنا بلا إثم ونحيا حياةً مُقدَّسةً أمامَك ومع داودَ نُرَتِّلُ ونقول: بَنيتَها على الجبَل المقدَّسِ فارحمْ يا ربُّ مدينتك أكثر مِنْ جميعِ منازِل يعقوب،  لكَ المجدُ إلى الأبد. ش آمين. 

مزامير الصباح

مزمور 148

*      هَلِّلويا. سبِّحوا الربَّ منَ السماوات، سبِّحوه في الأعالي، سبِّحوهُ يا جميعَ ملائكتِه، سبِّحوهُ يا جميعَ جُنوده.

**     سبِّحيهِ أيتُّها الشمسُ والقمر، سبِّحيهِ يا جميعَ كواكِبِ النُّور، سبِّحيهِ يا سماءَ السماوات، ويا أيَّتُها المياهُ التي فوقَ السماوات.

*      لِتُسبِّحْ هذهِ اسمَ الرب، فإنَّهُ هو أمرَ فخُلِقَت، وأقامَها إلى الدَّهر والأبد، جعلَ لها رَسمًا فلا تتعدَّاه.

**     سبِّحي الربَّ من الأرض، أيَّتُها التًّنانينُ وَجميعَ الغمار، النارُ والبَرَد، الثَّلجُ والضبَّاب، الريحُ العاصٍفةُ المُمْضِيَةُ كلِمتَه.

*      الجِبالُ وجميعَ التِّلال، الشَّجرُ المُثمِرُ وجميعَ الأرز، الوُحوشُ وجميعَ الشُّعوب، الرؤساءُ وجميعَ البهائم، الدباباتُ والطُّيورُ ذاتُ الأجنحة.

**     ملوكُ الأرضِ وجميعَ الشُّعوب ، الرؤساء وجميعَ قُضاةِ الأرض، الأحداثُ والعُذارى، الشُّيوخُ مع الصِّبيان.

*      لِيُسبِّحْ هؤلاءِ اسمَ الرب، فإنَّ اسمَهُ وحدَهُ عالٍ، وجلالَهُ فوقَ الأرضِ والسَّماوات، وقد أعلى قَرنًا لشعبِه.

**     لِيكُنِ التَّسبيحُ في أفواه جميع أصفيائهِ، بني إسرائيلَ الشعبِ المُقرَّب إليه. هَلِّلويا.

مزمور 149 (1-6)

*      هلِّلويا. رنِّموا للرَّبِّ تَرنيمًا جديدًا، أقيموا تَسبِحتَهُ في مَجمَعِ الأصفياء، لِيفرحْ إسرائيلُ بِصانِعِه لِيَبتَهِجْ بنو صِهيونَ بِملِكِهِم.

**     لِيُسبِّحوا اسمَهُ بالرَّقص، لِيُشيدوا لهُ بالأكُّفِّ والكِنَّارة، فإنَّ الربَّ يرضى عن شعبه، يُجمِّلُ الوُدَعاءَ بخلاصِه.

*      يبتهِجُ الأصفياءُ في المجد، يُرنِمونَ على أسِرَّتِهِم: تَعظيمُ اللهِ في أفواهِهِم. هلِّلويا.

مزمور150

**     هَلِّلويا. سبِّحوا الله في قُدسِهِ، سبِّحوهُ في جَلَدِ عِزَّتِه، سبِّحوهُ لأجلِ جَبَروتِهِ، سبِّحوهُ بِحسبِ كَثرةِ عظَمتِه.

*      سبِّحوهُ بصوتِ البوق، سبِّحوهُ بالعود والكِنَّارَة، سبِّحوهُ بالدُّفِّ والرقص، سبِّحوهُ بالأوتارِ والمِزْمار.

**     سبِّحوهُ بِصنُوجِ السّماع، سبِّحوهُ بصنوجِ التَّهليل، كُلُّ نَسَمَةٍ فَلْتُسَبِّحِ الرَّبَّ. هلِّلويا

مزمور 116

*      سبِّحوا الرَّبَّ يا جميعَ الأمَم، وامدَحوهُ يا جميعَ الشُّعوب،

**     لأنَّ رَحمتَهُ قد عظُمَت علينا، وصِدقَ الرَّبِّ يدومُ إلى الأبَد.

الكل    المجدُ للآبِ والإبنِ والروحِ القُدُس، منَ الآنَ وإلى أبدِ الأبدين. آمين. هلِّلويا.

الفرميون والسدر

المحتفل لِنَرْفعنَّ التسبيحَ والمجدَ والإكرام  إلى الرب  الجواد الرحيم ، الذي يرعى كلَّ مخلوقٍ، ويُفيضُ حُبَّه على كلِّ مًن يدعوه بإيمانٍ، ولا يحرُمُ عَونَه من يًستغيثُ به، ويَفتَحُ كنزَ عطفِه لكلِّ تائبٍ ، الصالح الذي لَهُ المجدُ والإكرامُ في هذا الصباحِ وفي كلِّ أيامِ حياتِنا منَ الآنَ وإلى أبد الأبدين . ش آمين.

المحتفل يا ربَّنا، يسوع المسيح ، إلهَنا ومُخلِّصنا، يا طويل الروح وغزير الجود والبرِّ، يا من من لا شيءٍ برأتَنا وأتيت بنا إلى الوجود، وجبَلتَنا جبلةً جديدة بعد فسادِنا الأول، وأقمتَنا لكَ إخوةً وأبناءً منَ العِماد المقدَّس،إننا الآن نتوسَّل إلى جودك الوافِر الرحمة، ذاكرين جميعَ ما قُمتَ بهِ وعمِلتَه لأجلِ خلاصنا، من ميلادك إلى عمادك إلى صلبك وموتك ودفنك إلى قيامتك وصُعودك وجُلوسك عن يمين الله الآب، إلى مجيئكَ الرهيب، عندما تأتي بالمجد مِن لَدُن أبيك لتدين الأحياء والأموات، نتوسَّل إليك أن تَقبلَ منَّا نحنُ عبيدَك الضعفاء الخطأة، صَلواتنا وطلباتِنا وتستجيبَ دُعاء ضُعفنا والتماسَ توبتِنا.

إليك نطلُبُ يا ربُّ، ألا تردَّ وجهَكَ عنَّا غَضَباً، وألاّ َتنظُر إلينا نظرةَ عدلٍ جازمة، ولا تحسُب علينا آثاماَ وخطايا فظيعةً ارتكبناها، ولا تُخزِنا في يومِ تقرير المصائر فنخرُجَ إلى الظلمةِ البرَّانية مع الذين لم يعرفوكَ نحنُ الذين اعترفنا بك، بل أهِّلنا، بعد أن نكونً قد نقَّينا نفوسَنا بدموعِ التوبة، لأن ننجوَ من البكاء والتمرمُر هناك، ولأن نلتقيك في مجيئِك الثاني من السماء، وإمنحنا غُفران الذُنوب والأثام، وأهِّلنا لنعيمك السماوي، وأنزلنا عن يمينِك. وعندما يًحسن لمشيئتِك الصالحة أن تَحُلَّنا من هذه الحياة اقيلنا في منازل ملائكَتِكَ القدِّيسينَ ومساكنِ مرُضيك الصالحين، واذكر بالخير آباءَنا وإخوتنا ومُعلمينا الذين رَقَدوا على رجائك بالإيمان الحقِّ ، ونحنُ وهمْ نقومُ من عَنِ يمينِك ونرى عطفك ونُصعدُ  إليكَ المجدَ والحمدَ منَ الآنَ وإلى الأبد.   ش آمين.

اللحن

*     إليك تضرَعُ بيعتُك                 التي خطَبتَها من قديم
وإليكَ تصرخُ باكيةً                      بأجواق أحبَّائها،
**            نجِّ بنيها من الغضب                   كما نجَّيتَ نينوى
فيعترف الجميعُ                         بأنَّك إلهٌ رحيم.
*             ونحنُ الذين زًلًلْنا                        بيمينِك انشُلنا
ومُنَّ علينا يا ربُّ                      بغُفران الذنوب
واقبَل ( بخورَنا) صلاتَنا. 

الصلاة

المحتفل إقبل بعطفِك يا رب صلاةً قدمناها ( بخوراً قربناه) كما قبلت بخورَ هارون الكاهن، وعرفَ مُحرقةِ نوح، ورُدّ الغضب عن شعبِك، والضَرباتِ عن رعيَّتِك، والخصومات والإنشقاقات والإضطرابات عن كنائسك، ابسط الأمان والسلام بين الشعوب والدول والطمأنينة على العالم، إمنح المرضى شفاءً، واحفَظ الأصحاء في العافية ومنَّ على الأموات بالنعيم مع القديسين في الملكوتِ السماوي، وإليك نرفعُ المجدُ إلى أبد الأبدين. ش آمين.

مزمور القراءات

*      إنَّ بيعتَك باكيةٌ على بابِك     أيُّها الراعي الصالح
تضرَعُ عن بنيها                المضطَّهدين من أجلِك.
**     أعِنها اللَّهُم باكيةً               على بابِك
وارضَ عن بنيها                 المضطَّهدين من أجلك .
*      يا من رَضيتَ برأفتِك            خِدمةَ الأبرارِ القُدامى
اقتَبِل خدمتَنا                      وارتضِ صلواتِنا.

*قراءة من سفر صموئيل الأول (26/ 14-24)

14 ونادى داود الشعب وأبنير بن نير قائلا: أما تجيب يا أبنير ؟. فأجاب أبنير وقال: من أنت الذي ينادي الملك
15 فقال داود لأبنير: أما أنت رجل ؟ ومن مثلك في إسرائيل ؟ فلماذا لم تحرس سيدك الملك ؟ لأنه قد جاء واحد من الشعب لكي يهلك الملك سيدك
16 ليس حسنا هذا الأمر الذي عملت. حي هو الرب، إنكم أبناء الموت أنتم، لأنكم لم تحافظوا على سيدكم، على مسيح الرب. فانظر الآن أين هو رمح الملك وكوز الماء الذي كان عند رأسه
17 وعرف شاول صوت داود فقال: أهذا هو صوتك يا ابني داود ؟. فقال داود: إنه صوتي يا سيدي الملك
18 ثم قال: لماذا سيدي يسعى وراء عبده ؟ لأني ماذا عملت وأي شر بيدي
19 والآن فليسمع سيدي الملك كلام عبده: فإن كان الرب قد أهاجك ضدي فليشتم تقدمة. وإن كان بنو الناس فليكونوا ملعونين أمام الرب، لأنهم قد طردوني اليوم من الانضمام إلى نصيب الرب قائلين: اذهب اعبد آلهة أخرى
20 والآن لا يسقط دمي إلى الأرض أمام وجه الرب، لأن ملك إسرائيل قد خرج ليفتش على برغوث واحد كما يتبع الحجل في الجبال
21 فقال شاول: قد أخطأت. ارجع يا ابني داود، لأني لا أسيء إليك بعد من أجل أن نفسي كانت كريمة في عينيك اليوم. هوذا قد حمقت وضللت كثيرا جدا
22 فأجاب داود وقال: هوذا رمح الملك، فليعبر واحد من الغلمان ويأخذه
23 والرب يرد على كل واحد بره وأمانته، لأنه قد دفعك الرب اليوم ليدي ولم أشأ أن أمد يدي إلى مسيح الرب
24 وهوذا كما كانت نفسك عظيمة اليوم في عيني، كذلك لتعظم نفسي في عيني الرب فينقذني من كل ضيق

*قراءةٌ منَ القدِّيس قبريانوس

أن يكون الإنسان كله في صلاته

متى اجتمعْنا للصلاةِ، أيُّها الإخوةُ الأعزَّاءُ، يَجِبُ علينا أن نُوَجِّهَ كلَّ فكرنا إلى ما نقولُ، ونُبعدَ عَنَّا كلَّ فكرٍ شَهْوانيٍّ غريب، حتى تكونَ النفسُ كلُّها فيما نعمل. من أجلِ هذا يُعِدُّ الكاهنُ نفوسَ المؤمنينَ قبلَ تقديمِ الذبيحة، فيقول: “ارفعوا قُلوبَكم إلى العَلاء”.

فيَقولُ الشعب: “إنَّها مُرتفعةٌ نحو الربّ”.

أي أنَّ الشعبَ متنبِّهٌ بأنْ لا شيء يُشغله غيرُ الرب. فالباب مقفلٌ في وجه العدوّ، والقلبُ مفتوحٌ نحوَ الله. فلا نَدَعْ عدوَّ اللهِ ينزلِقُ إلينا وقتَ الصلاة. فإنَّه يتغلغَلُ فينا ويتسلَّطُ علينا، ويُحوِّلُ صلاتَنا عنِ الله. فَيحدُثُ حينئذٍ أنَّنا نَفتكرُ في شيء ونتكلَّم عن آخَرَ. على حينِ أنَّه يَجِبُ علينا أنْ نصلِّي إلى الله بنيَّةٍ مُستقيمة، من أعماقِ القلب، لا نم طَرَفِ اللسان.

فما آسَفَ أن تتركَ أفكارَك تنشغلُ بأُمور باطلة، بينما أنت َتبتهِلُ إلى الله، كأنْ لديكَ شيئًا أفضلَ من مخاطَبة الله. كيف تطلُبُ من اللهِ أنْ يُصغيَ إلى توسلاتِك، وأنتَ لا تصغي إليه؟ تريدُ أنْ يهتمَّ بكَ حينَ تدعوهُ، وأنتَ لا تهتم بنفسِك؟ كلُّ ما يجري وقتَ الصلاةِ من هذا القبيلِ هو تهاوُنٌ مُهينٌ للعَظَمةِ الإلهيَّة. هو نومُ القلبِ والعيونُ مفتوحةٌ، على حينِ أنَّه يجِبُ على المسيحيّ، عندما تكونُ عيونُه مقفَلَةً أنْ يكونَ قلبُه مستيقِظًا.

ختام صلاة الصباح

التسبحة

* المجدُ لله في الأعالي ، وعلى الأرضِ السلامُ والرجاءَ لبني البشر
** إياكَ نسبَّحُ إياك نبارك، لك نسجُدُ، إياك نمجِّدُ ، إياك نشكُرُ من أجلِ مجدك العظيم، أيُّها الربُّ الخالق، أيُّها الملكُ السّماوي اللهُ الابُ الضابطُ الكلّ.
* أيهُّا الربُّ الإله الإبنُ الوحيدُ يسوعُ المسيح، يا أيُّها الروحُ القدُس.
** أيُّها الربُّ الإله، يا حملَ الله، يا ابنَ الآبِ وكلِمتَه .
* أيُّها الحاملُ خطيئَةَ العالم ارحمنا، أيُّها الحاملُ خطيئةَ العالم أصِغ ْ إلينا واقبل تَضَرُّعَنا.
** أيُّها الجالسُ بالمجدِ عن يمينِ أبيهِ اغفْر وارحمْنا لأنّكَ أنت وحدَك قُدُّوس، أنت وحدَكَ الربُّ يسوعُ المسيح معَ الروحِ القُدُس لمجد الإله الآب. آمين.
* إنّي أباركُك كُلَّ حين وفي كل أيامِ حياتي وأسبِّحُ اسمَكَ القُدُّوسَ والمُباركَ إلى الأبد، هو الذي
هو ويبقى إلى دهر الدهور.
** تبارَكت أيّها الربُّ الضابطُ الكلّ إلهَ آبائنا وتَمَجّدَ اسمُكَ وتعظم بالتسّابيحِ إلى الأبد.
* لكَ المجدُ ، ولكَ التًّسبيحُ، ولكَ التعظيم، يا إلهَ الكُلِّ يا أبا الحقِّ ، مع الإبنِ الوحيدِ والروحِ
الحيِّ القُدُّوس، 

الكل    الآن وكل آن وإلى الأبد، آمين.

صلاة

المحتفل  اللَّهمَّ يا مَن كُنتَ قبلَ الدُّهور وتَبقى إلى دهرِ الدّهور، يا مَن تُشِّعُ متمَجِّدًا في الأنوار غيرِ المُدْرَكَة، يا مَن بكلمتِك أطلَعْتَ النورَ المُضيئَ وأظهَرْتَ النهارَ النَّيِّرُ والعينُ المُضيئَةُ التي لا تَطفأْ، إنّنا نُمَجِّدْكَ ونسجُدُ لكَ ونُقدِّمُ لكَ التسَابيحَ في الليلِ والنهار فَاقْبَلها واستجِب لنا مُرسِلاً علينا بَرَكاتِكَ الغزيرة بِرحمَةِ مسيحِكَ الذي لكَ معه المجدُ والوَقارُ والقوَّة، معَ روحك القُدُّوس الآن وكلَّ آنٍ إلى الأبد. ش آمين.

 

شاهد أيضاً

ثلاثاء شفاء المخلّع

ثلاثاء شفاء المخلّع صلاة المساء المحتفل  المجد للآب والأبن والروح القدُس في بدايتِنا ونهايتِنا ولتفض علينا الرحمةُ …

إثنين شفاء المخلّع

إثنين شفاء المخلّع صلاة المساء ك المجد للآب والابن والروح القدس في بدايتنا ونهايتنا ولتفض علينا الرحمة …